| 4 التعليقات ]

شدّدت الطبيبة الألمانية فالتراود بفارير العاملة في الهيئة الألمانية للتأمين الصحي في مدينة هامبورغ على النساء حديثات الولادة بضرورة ألا يسعين إلى استعادة رشاقتهن والوصول إلى قوام مثالي بعد الولادة مباشرةً من خلال إتباع حمية غذائية.
وأظهرت الطبيبة أن الحمية الغذائية تمثّل إجهاداً للجسم، بينما يكون الجسم مجهداً بالفعل بسبب الحمل والولادة والتغيرات الهرمونية المصاحبة لهما، فضلاً عن إفراز الجسم للحليب من أجل الرضاعة وعدم الحصول على قسط كاف من النوم والراحة بسبب الطفل.
كما حذرت الطبيبة الألمانية النساء حديثات الولادة من الاستغناء عن تناول الطعام بهدف استعادة رشاقتهن، مؤكدةً على ضرورة إتباع نظام غذائي متوازن خلال هذه الفترة، كي يتسنى لجسدهن تحمّل كل هذا الإجهاد. وأوصت الطبيبة المرأة بتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة للجسم، كالفاكهة والخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان، لافتةً إلى أنّ الأم المرضعة تحتاج إلى متوسط 600 سعر حراري إضافي يومياً.