| 1 التعليقات ]


أصدر الإعلامي محمد فودة والفنانة غادة عبد الرازق بيانا مشتركا أمس الثلاثاء حول طلاقهما، الذي تم منذ شهر تقريبا في هدوء وسرية.
جاء فى البيان أن الانفصال تم بالتوافق بين الطرفين، بعد زواج دام لعدة أشهر، وأن إنهاء زواجهما لا يمكن أن يؤثر على اعتزاز وحب كل منهما للآخر، وأن علاقة الصداقة بينهما ستدوم إلى الأبد. 
وأكدت غادة أنه لم تحدث بينها وبين فودة أيه خلافات شخصية، لكن "القسمة والنصيب" لعبت دورها في إنهاء العلاقة الزوجية بينهما، مؤكدة اعتزازها بزوجها السابق، الذي طالما وقف إلى جوارها في رحلتها الفنية.
بينما قال فودة: إنه سيكون دائما صديقا وفيا لغادة، وإن القدر إذا لم يكن قد كتب له أن يكون إلى جانبها زوجا مخلصا فسيكون إلى جوارها صديقا وناصحا، وسيظل دائما على اعتزازه وتقديره لها كإنسانة وفنانة، وإنهما فضلا الانفصال في هدوء ودون منح أي أحد فرصة لإطلاق الشائعات، التي يمكن أن تثار حول مسألة أو أسباب الطلاق، حيث أثير ان سبب الانفصال هو ترشح فودة لعضوية مجلس الشعب، وهو سبب بعيد عن الحقيقة، ولا يمت لانفصالهما بصلة، على حد ما جاء بالبيان

1 التعليقات

ماكينات طباعة يقول... @ 1 ديسمبر، 2012 10:07 ص

اتمنى لكم المزيد من التمييز ... وعرض جديدكم 
ماكينات طباعة
مقص ورق
مقص بولر-طوايه
ماكينه طباعه ريوبى

إرسال تعليق

add comment 2asa7be :D