| 1 التعليقات ]

 

من يصدق أن الممثلة الأمريكية الشهيرة كريستين ستيوارت التي تعد واحدة من أجمل نساء العالم تعاني من القذارة والرائحة الكريهة و لا تستحم إلا نادرا لدرجة أن صديقها الممثل روبرت باتينسون قد يقطع علاقته بها لو لم تهتم بنظافتها الشخصية .
 هذا على الأقل ما كشفت عنه النقاب مجلة " كلوزير " الفرنسية نقلا عن صديق لباتينسون لم تذكر إسمه.
وأضافت المجلة نقلا عن نفس المصدر أن كريستين ستيورات بطلة فيلم توايلايت تهمل كثيرا نظافتها الشخصية لدرجة أنها لا تغسل شعرها إلا نادرا كما أنها لا تنظف أسنانها إلا مرة واحدة عندما تستيقظ في الصباح و تهمل نظافتها قبل النوم و لا تستخدم البارفان إلا عندما تخرج من المنزل .
وقال المصدر أن باتينسون لم يشعر باهتمام كريستين ستيوارت نظافتها الخاصة إلا خلال مشاركتها في الدعاية لفيلم توايلايت الذي يعد من أنجح الأفلام التي عرضت عام 2012 مشيرا إلى أن  ستيوارت عاودت من جديد إهمال نظافتها بعد أطمأنت إلى نجاح الفيلم .
 ولم يستبعد المصدر أن يقرر باتينسون قطع علاقته بستيوارت لو لم تهتم بنظافتها داخل المنزل لأنه يعتبر أن أهم شيء يجب توافره في المرأة هي النظافة.
و لكن يبقى السؤال و هو هل تعاني كريستين ستيوارت فعلا من القذارة أم هو نوع من أنواع الانتقام يلجأ إليه باتينسون للإنتقام من  ستيوارت التي اعترفت أنها خانته مع مخرج توايلايت روبرت ساندرز.

1 التعليقات

غير معرف يقول... @ 28 يوليو، 2013 2:26 م

هاي

إرسال تعليق

add comment 2asa7be :D