| 0 التعليقات ]




أرسلت لنا قارئة، تقول أنا فتاة عمرى 25 عاما وموعد زفافى بعد شهر من الآن وقد اتفقت مع زوجى على تأجيل الإنجاب لمدة عام ونصف، وأريد أن أستفسر عن أفضل الوسائل لمنع الحمل فى تلك الفترة دون أن تؤثر على انتظام عمل الهرمونات بالجسم ودون أن تؤثر أيضا على فرص حدوث الحمل فيما بعد.
وهل أقراص منع الحمل آمنة الاستخدام أم تسبب العقم كما أخبرنى البعض مع العلم أن دورتى الشهرية منتظمة ولم يحدث بها أى اضطرابات منذ البلوغ كما أننى لم أعانى من أى التهابات مهبلية من قبل.
مع العلم أن زوجى يرفض استخدام الواقى الذكرى أو أى وسيلة يمكن أن يتبعها الزوج.
يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا: فى تلك الحالة لا ينصح نهائيا بنتاول أى من أقراص هرمونية لمنع الحمل حيث تحتوى على نسبة عالية من الهرمونات التى من شأنها أن تحدث اضطرابات هرمونية كما أن استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل لا يتم إلا بعد الولادة.
ولذلك فإن أفضل وسيلة لتأجيل حدوث الحمل قبل الإنجاب هى استخدام الأقراص المهبلية، والتى يتم وضعها مثل اللبوس فى المهبل قبل الجماع بحوالى ربع ساعة، وتعمل تلك الأقراص على قتل وشل حركة الحيوانات المنوية حتى لا تتمكن من تلقيح البويضة ولكن يجب العلم أن نسبة نجاح تلك الأقراص تتراوح بين 60% :80% فقط .
وعلى الرغم من ذلك فهى تعتبر من أفضل الطرق وأكثرها آمانا لمنع الحمل قبل الإنجاب كما أنها لا تؤثر بأى حال من الأحوال على انتظام الهرمونات بالجسم حيث ينحصر تأثيرها على الجانب الموضعى فقط.

0 التعليقات

إرسال تعليق

add comment 2asa7be :D